الوضع المظلم
  • السبت, 18 مايو 2024
قصيدة هي مصر للدكتور حسين صبري

قصيدة هي مصر للدكتور حسين صبري

قصيدة؛ هي مصر

ما بين كافِ الخَلْقِ واستحقاقِ نونْ
نيلًا يفيضْ
وَجْدًا يكون
كَمَدًا يكونْ
عُدُّوا المواجعَ وارْصُدوا
كيدي متينْ
فالسطرُ مُوجعُ بالأسى والدارسينْ
أَلمٌ ... وما هم يسْطرونْ
فالعِزُّ فَتْحُ المُكْرَمينْ
والساغبونْ ... يتطيَّرونْ
والماءُ حُلْمٌ لا يهون
والظامئون ... مسارَ عِشقٍ ... ينظِمون
والمالُ يصنعهُ البنون
حُلُمٌ توضا باليقينْ ... حتَّى اليقين
عُدُّوا الأصابعَ ... فالأصابعُ كالحرابْ
سبعٌ عِجافٌ كالترابْ
ما جاءَ عامٌ كي يُغاثَ الناسْ ...
أو يَعْصِرون
فَعَطاءُ يوسفَ مُستباحْ
عُدُّوا الجراحْ
كم ذاقَ عِزُّكِ من أخسِّ الشاربينْ
فالبُغْضُ ّفِعْلُ الكارهين
والحِقدُ سُمُّ الحاقدين
والصبرُ مَصلٌ في العروقْ
ذَهَبَ الشروقْ
والرملُ معقودُ الجبينْ
من ذا يُقارعْ ... نَزْفَ المواجعْ
لا ينهضُ الحُرُّ الذي ...
من غير جُرحٍ أو أنينْ
من غير هَجْرِ الطين ... ينبوعَ المرابعْ
فأصابعُ الحمقى قواطعْ
والحَلقُ تسْكُنُهُ المواجعْ
والصبرُ تصنعهُ السنون ... كالعزِّ تبنيه البنون
مُدُّوا وتيهوا في رِحالِ الفاهِمين
فالزينةُ الدنيا تُهينْ
والباقياتُ الصالحاتُ إلى صِحافِكِ يرحلونْ
إن كان كُن ... ما بين كافِ الحَقِّ ... واستحقاق نونْ
هي مصرُ
وَجْدُ الآمنينْ .         

 

تعليق / الرد من

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!

التصويت / استطلاع

هل تستفيد من موقع الدكنور حسين صبري؟

عرض النتائج
نعم
83%
لا
0%
غالباً
17%